Thursday, February 13, 2014

خواطر ساكنه١٢



تعودت الوحدة في عالم مليء بالناس من حولي
ذقت مرارة اليتم في ظل والدين ينعما بالعمر المديد
شربت علقم الحرمان من اطفالي وهم في حضني
وتجرعت بداء الحب السقيم جرعة تلو الاخرى
تسلقت أعماق الاسى نزولا
باحثة فيه عن صعود لعدل ما
وهبت حياتي لمن لا يريدها
سخرت طاقاتي في غير مكانها
وضعت جودي في غير اهله
سعيت لعمل خير لا يريده احد
افرغت مشاعري في اناس لايحتاجون اليها
في مكان ما بداخلي محاولة جاهدة ايجاد مكان لي في هذه الغربة المليئة بالناس
كلما اقترب
ابعد اكثر
في كل مرة اظن باني وجدت ضالتي
اتوه اكثر
اتعب مرة
اجهد مرات
وايأس كثيرا
واعاود الكرة
املة متأملة
باحثة عن امل يحييني
عن مكان يحضنني
عن وطن يضمني اليه
وارجع خائبة
وحيدة
مرة تلو مرة
في غربة تصبح اغرب
في وحدى تصبح اوحش
في مكان لا اكاد اعرفه
في زمان لا بد انه ليس بزماني

اذا لم اكن لهذا الزمان والمكان
فلما جئت الى هنا
لما وضعت في هذا الزمن الخاطئ
بهذا الوقت الغريب عني

أشعر بوحدة مؤلمة
افقد الشعور بالمكان والزمان
افقد الشعور بما حولي
لا استطيع الاستمرار
فانا لا انتمي لا لهذا المكان
ولا لهذا الزمان

ارهقتني نفسي وهي تحاول ايجاد مكان لها
وسط عالم ليس عالمي
وسط اجساد لن تنفع ابدا ان تسكنها روحي
وكأني خلفت لجسد قد مر زمانه
او لم يأت وقته بعد
وانا هكذا هائمة افتش عنه
قي ازمنة ليس بها زماني
في داخل اروقة اماكن ليس بها مكان لي

تعبت من التحليق بلا اجنحة
فكم من الممكن ان استمر هكذا
التحليق بلا اجنحة
العيش في فضاء ليس به سماء تغطيني
ولا ارض تحملني
مبحرة في بحر بلا مياه
مسافرة الى ارض بلا عنوان
من انا لم اعد اعرف
وكيف اعرف
وانا
غريبة بعالم من المفروض ان انتمي اليه
هائمة بداخل قلب يعشقني ولا يستططيع الحياة بوجودي.
ساكنة بداخل مكان اعرف بانه ليس بمكاني

تعبت من وحدة ترفض ان تفارقني
من قلوب لا تستطيع ان تسكنني بداخلها
من عالم لا استطيع ان اكون منه
من اكون
اجئت الى هنا ليكون الحزن رفيق دربي
والوحدة ساكنة خلدي؟
لا اريد
لا اريد ان اكون هنا
لا اريد ان اكون هناك
لا اريد ان اكون باي مكان
ولا اريد الانتماء الى أي زمان
+++++++++++++++++++++++