Thursday, February 13, 2014

خواطر ساكنه ١٣


أشعر بوجودك
بين احجبة المسافات
في مكان بعيد قريب
لا اراك فيه
لا المس وجودك هناك
ولكني اشعرك
هناك
تبكيني
تشتاق الي
تقترب مني
تبعد عني
تستسلم لي
تقاومني
من مكانك البعيد هناك
لا استطيع ان اراك
اشعرك
تتلوع حرقة تناديني
بصمت تارة
وتصرخ تدعوني اليك تارة اخرى
تشدني اليك
تبعدني عنك
تحاول جاهدا اخراجي من اعماقك
تطردني من وجدانك
وترجعني
مقاوما مستسلما
مشتاقا مبتعدا
تعذب نفسك بحبي
تحرق قلبك بوجودي بداخلك
وتستسلم مرة تلو المرة
لحرقة تشتاق اليها
للوعة تضفي حياة لوجدانك
وتقاوم مرة تلو مرة
وتطردني
راميا بي
بعيدا في اعماق لا تريد الوصول اليها
\ ثم ما تلبث راجعا
تنبش محاولا اخراجي مرة اخرى الى فؤادك معتذرا
وهكذا
اشعر بطردك لي
اشعر بارجاعك لي
وما البث مسح غبار دفنك لي حتى ترجعني مرة اخرى
لظلمات تعودت عليها
قبل مجيئك
بزمن
بزمن تبعه زمن
حتى صارت تلك الظلمات اوطاني
اخرجتني منها بعدما اعتدت على العيش وسط ظلمتها الحالكة.
وما تلبث تخرجني وتعيدني
حتى لم اعد اعرف اانا في ظلمة وطن لي
ام ظلمة عالم غريب اخر
وتتركني مرة اخرى
في عالم لا اعرفه
في ظلمة لم اعد معتادة عليها
من جديد
لاعتاد على ظلمة جديدة
بلون حالك اخر جديد
لأبدا مرة اخرى
نهاية لم أعرف بدايتها.
+++++++++++++++++++++++++